الرئيسية / أخبار - News / فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض
فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض
فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض

فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض

فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض

«ملائكة الرحمة» يبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ المرضى من الموت، هذا ما نعرفه عن الأطباء والممرضين في المستشفيات الحكومية، لكن يبدو أن هناك البعض من ضعاف النفوس، تناسوا الرسالة السامية التي يحملونها، وارتكبوا أفعالًا وانتهجوا تصرفات أقل ما ننعته بها أنها جريمة أخلاقية.

فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض
فضيحة كبري .. «افلام إباحية جديدة» .. أفلام جنسية في معهد القلب القومي.. موظفة تمارس الرذيلة مع ممرض

معهد القلب
معهد القلب القومي في إمبابة، آخر الأماكن التي وقع بها هذا النوع من قضايا الفساد الأخلاقي، حيث استخدم أحد الموظفين بالمعهد أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بجهة عمله في تشغيل الأفلام الإباحية والمخلة بالآداب العامة على مساحة 23 جيجا.

وقالت النيابة الإدارية إن الجريمة التي ارتكبها المتهم من أكبر الجرائم، وهى من الفاحشة المفسدة للخلق والفطرة والدين والدنيا، وأضافت النيابة أنه بشأن ما نسب إلى الموظف بقسم الحاسب الآلي باللجنة الثلاثية بمعهد القلب القومي، من استخدام جهاز الحاسب الآلى الخاص به في غير الأغراض المخصصة للعمل، وذلك بالعثور على أفلام عربية وأجنبية عليه ثابت في حقه ثبوتًا يقينًا، إلا أنه يعمل بنظام اليومية ولا يخضع لولاية النيابة الإدارية، وانتهت النيابة الإدارية إلى إحالة المتهم الأول للمحاكمة التأديبية، وبالنسبة للمتهم الثاني إرسال صورة من المذكرة إلى معهد القلب القومي؛ لاتخاذ شئونها في ضوء العلاقة التعاقدية المبرمة معه.

مستشفى بلطيم:

كما شهدت مستشفى بلطيم، فعلا فاضحا من العيار الثقيل، حيث تم ضبط وكيل المستشفى مع إحدى الممرضات بفعل فاضح داخل المستشفى.

وقضت محكمة جنح البرلس الجزئية بكفر الشيخ، بحبس الدكتور «سيد. ح»، وكيل مستشفى بلطيم، 15 يومًا، وذلك بعد ضبطه مع إحدى الممرضات بفعل فاضح داخل المستشفى، وسط اعتراضات منه، ودخوله في حالة هياج شديدة.

فضائح مستشفيات الدقهلية
وفي يناير الماضي انتشرت فيديوهات جنسية لعاملين وممرضات في مستشفيات بمحافظة الدقهلية تسببت في حالة من الغضب والاستياء بين المواطنين، الأمر الذي دفع الأجهزة الأمنية بالمحافظة للاشتراك مع مديرية الصحة لإجراء تحقيقات حول الواقعة.

وتبين من التحقيقات الأولية ظهور مقطع فيديو داخل مستشفى جمصة العام بين إحدى الممرضات وأحد العاملين داخل غرفة بالمستشفى، وانتهت التحقيقات بنقل وكيل المستشفى إلى مكان آخر.

كما كشف مقطع فيديو التقطته كاميرات المراقبة داخل مستشفى «تمى الأمديد» لإحدى الممرضات تمارس الرذيلة مع عامل بغرفة قسم الباطنة، وظهرت في الفيديو تفاصيل الغرفة والممرضة والعامل، ومن المقرر اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المسئولين.

والتقطت كاميرات المراقبة أيضًا بمستشفى الرمد بالمنصورة، مقطع فيديو يفضح ممرض أثناء ممارسة الرذيلة مع إحدى العاملات بالمستشفى.

انحراف أخلاقي
الدكتور أحمد عبد الله، الاستشاري النفسي، قال إن الأطباء والممرضين شأنهم شأن كافة الناس، فهم بشر، ويمكن أن يقعوا في تلك الأخطاء.

وأوضح في تصريح لـ«فيتو»، أن فكرة الأعمال المشينة والمخلة بالآداب في المستشفى لا تختلف عن العمل المشين في أي مكان آخر؛ لأن العمل المشين هو مشين بغض النظر عن مكان أدائه، مشيرًا إلى أن تلك الوقائع تعد مشكلة كبيرة، وهي نتاج مجتمعي إعلامي أخلاقي قيمي قانوني، وعلينا معالجة كل هذه الأمور.

عن admin

شاهد أيضاً

إعدام علني لمغتصب طفلة عمرها 3 سنوات في اليمن

مصدر الصورة Reuters Image caption شهد المئات من اليمنيين عملية الإعدام أعدم رجل اتهم باغتصاب طفلة عمرها ثلاث سنوات أمام الملأ في ميدان التحرير في العاصمة اليمنية، صنعاء. وقد جلد الرجل مئة جلدة أمام مئات اليمنين الذين تجمعوا لمشاهدة عملية الإعدام، ثم مدد على الأرض ويداه مقيدتان ليقوم شرطي بإطلاق خمس رصاصات عليه من بندقية آلية، بعد قيام قاض بقراءة نص الحكم بإعدامه. وكانت محكمة جنوب شرق صنعاء قضت بإعدام، محمد مجاهد المغربي، الذي أقر بالتهم المنسوبة إليه من اختطاف وقتل واغتصاب طفلة. وتقول وكالة رويترز للأنباء نقلا عن شهود عيان إن الإجراءات الأمنية قد شددت حول الميدان، خشية قيام رجال قبائل مسلحين من أقارب الضحية بمهاجمة المغربي. وأضاف الشهود أن خمس سيارات من قوات الأمن رافقت سيارة الشرطة التي نقلت المغربي لموقع تنفيذ الحكم. ونقلت الوكالة ذاتها قول والد الطفلة، يحيى المطري، عقب تنفيذ الحكم إنه شعر وكأنه ولد من جديد، وإنه شعر بالارتياح بعد تنفيذ القصاص بالمجرم. ويقول مراقبون إن الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء بثوا عملية الإعدام العلنية في محاولة لإظهار أنهم يكافحون بشد..

%d مدونون معجبون بهذه: